الأحد، 8 فبراير 2009

الإنبهار الحاتمي


هييييييييييييييه .. أنا جيييييييييت

أخيرا.. خلصت امتحاناتي وبلاويها .. سافرت بعدها علطول على معرض الكتاب قعدت فيه أسبوع تمام .. طبعا بصفتي مصمم أغلفة دار اكتب .. وقعدت اتفرج على كتبي في الجناح .. وأثرها على الناس .. :)

اتفرجوا معايا ومعاهم شوية :) .. دول شوية كدة منهم







حاجات كتييييييييير حصلت في الفترة اللى غبت عنكم فيها دى .. واتحبست عن الكتابة كتيييير .. والتدوين وحشني لدرجة مفزعة ..
معرض كتاب اسكندرية كمان قرب اهو .. وهاتبقى أيام آخر حلاوة بالصلاة عالنبي..
فانا قولت ابتدي العودة بحاجة كدة كتبتها أيام المعرض .. عن إحساسي باليومين الجمال دول..
و سميتها الانبهار الحاتمي..
وأظن أنه يسعدنى أنى أبدأ العودة إليكم بها ..
:)
خش علطوووووووول

الانبهــــــــار الحــــاتمــي
_____________

حالة ذهولي تحبس الكثير من الكلام أود قوله فأنا بحق غاية في الانبهار ..
كل ما يحدث و ما أراه بـ اكتـب هذه الأيام يجعلني شبه فاقد النطق ..
في أشد سعادتي لأني أخيرا قد جئت إلى المعرض ..
ومنبهر جدا بكل ما يحدث إلى أقصى حد ..

بضعة أيام أعتقد أنها من أجمل أيام حياتي على الإطلاق ، أعيشها الآن .. مع كل أغلفتي التى افتقدتها كثيرا وهي مطبوعة ومرغوبة ومحط أنظار، ومحيـطة بكلمات ونصوص احببتها واحترمتها .. أراها الآن .. وأعيش معها.. ومازال بيني وبينها حوار طوييييل ..

(ملحوظة: منذ عام بالظبط كنت أتجول بذات الأماكن كزائر للمعرض.. أتأمل الكتب التي أهواها بكل مكان.. وأرضى عن بعضها ولا أرضى عن كثير.. وأسأل نفسي: هل أستطيع أن أغير شيئا من هذا يوما؟ ولم أكن قد صممت أغلفة كتب أدبية من قبل تقريبا.. حتى مرت قدماي جوار اكتب ولم أكن أعرفها.. وقفت لديها بضع دقائق.. ومضيت.. واليوم، ها أنا ذا)

وازدادت سعادتي إلى الحد الانشكاحي الخطر بوجود نسخ من كتاب إطلالة جماعتي الأدبية العزيزة .. والذي لي نصيب فيه من القصص .. ذلك الكتاب العزيز جدا عليّ منذ ولد بين يديّ إطلالة من أكثر من عام.. والذي سعدت كثيرا بوجوده بين كتبي الأكتبية هذا العام.

شكرا لكل تلك الابتسامات الحقيقية التي ارتسمت على الشفاه طويلا حتى اطمأن قلبي .. ولتأملات المتأملين الذين تأملوا فيما صنعته يداي حتى ارتويت .. وللنظرات الملأى بالإيمان بي والتي لم أر مثل هذا الكم منها من قبل ..
شكرا لكل تلك الأيدي المصافحة التي تشد على يدى في ثقة وإعجاب .. وربما امتنان ..
شكرا لكلمة (أنت حاتم عرفة؟!!) المصحوبة بفرحة ودهشة ولهفة والتي سمعتها كثيرا حتى أصبحت اسأل نفسي ليل نهار: هل أنا فعلا حاتم عرفة؟
شكرا لوجودي بينكم .. بجد

شكر خاص لـ أ. يحيى ولدار اكتب على ذلك المدد المتواصل من الإبداعات والأفكار والجدية، والذي أجبرني أن أشحذ ما أستطيع من طاقات لأخرج أفضل ما عندي ..
ذلك المدد الذي أصبحت أترقب علوه باستمرار..

أنا لا أتكلم كثيرا كما تعلمون .. وإنما أدع تصميماتي تتحدث عن نفسها ..
(كما تفعل مصر أحيانا)
ولكني فقط شعرت بطوفان من الكلمات امتلأت به .. فتركت بعض قطراته تنتثر عليكم .. لعلنى أهديء من فورانه قليلا .. رغم أنه ما زال لدي الكثير .. ولكن طاقاتي مازالت مستغلقة حول الانبهار اللامحدود الذي يملؤني حتى هذه اللحظة .. وإنى لأشكر كل تلك الأكتبية التي تحيط بي من كل جانب .. مما وضعني في تلك الحالة ..

تحياتي للجميع ..
وأتمنى أن أراكم كلكم أجمعين في المعرض هذه الأيام ..
وأن أعرف رأيكم في كتاب إطلالة السكندري الألمعي وما لي فيه من قصص..
:)

أراكم على خير

......................

بس كدة .. ده اللى كتبته من كام يوم في المعرض اللى هناك
و اللى اترقب تكراره في المعرض اللى هنا .. مع ناس جديدة بقى ..
D:
نراكم قريبا بعون الله .. مع تدوينات أخرى..

هناك 13 تعليقًا:

Rannon يقول...

هييييييييييييييييييييه
اول تعليق ويارب ميكونش حد سبقني

انا قلتلك انت بقى حاتم عرفة ؟! D:
وطبعا قلتلك اني متخيلتكش كدة :))
بلاش أقول عالملأ تخيلتك إزاي انت عارف بقى :))

بجد بجد اتبسطت جدا اني شفتك.. وبجد انت فنان وتستاهل كل نجاح

عقبال كل نجاح جديد تحققه وتفرح بيه ونفرحلك :)

كيكى يقول...

غلاف الكتب ..بجد كلهم احلى من بعض
وواضح قد اية تنوع افكارك حسب كل حالة للكتاب..بجد تسلم
ومن نجاح للنجاح
يااااااااااارب
عوووووووووو

مصطفي ريان يقول...

حتوم
طبعا انا فرحان قوي لأني اولا : اتعرفت عليك في المعرض وعرفت قد ايه انت انسان جميل قوي

ثانيا: لأن كل اللي شاف غلاف كتابي اللي انت صممته اثني عليه وانه غلاف جذاب ويشد عين القارئ لفتح صفحات الكتاب
اشكرك يا صاحبي وربنا يكرمك كمان وكمان

Butterfly يقول...

ايه ده
دا انتا طلعت جامد جدا
بجد كل الأغلفه جمييييله
ربنا يوفقك كمان وكمان ان شاء الله :)

غير معرف يقول...

لميس عبد الجواد
الانبهار لم يعدحاتمى فقط انت انبهرت بما رايت ونقلت لناالانبها ولكن بما صنعت فانت فعلا تركت تصميماتك تتحجث عن نفسها وعنك ايضا التى دلت على موهبة لايزايد عليها احد موهبة تدوللفخر وتطل من كل غلاف من هذة الاغلفة معلنة مولد اديب وفنان جديدفنان بالرغم من صغر السن وقلة سنوات الخبرةوهذا ايضا داعى اخر لللانبهار فامضى على الدرب بخطوات ثابتة وبمنتهى الفخر والاعتزاز بالنفس ولكن احذر ياصديقى من الغرور فهو عدو النجاح

حاتم عرفه يقول...

رنووون ..
أيوة أنا أنا ..
و كنتى متخيلاني أخضر وبأستك من فوق ..
طلع الأستك من تحت الحمد لله ..
حصل خير :)
انى انبسطت اكتر .. وميرسي ليكي ولتشريفك..

.........................
كيكي
اهلا اهلا ..
جميل ان التنوع ده وصلك .. وحسيتي بيه.. أشكرك ..
و من نجاح ل نجاح .. على يدك يا عوووو
D:
.........................
مصطفى ريان
أنا اللى فرحان بيك يا باشا.. انت اللى جميل جدا ..
و ده أقل واجب مع سيادة الرئيس
;)
مايحرمناش منك أبدا
.........................
Butterfly
شوفتى بقى ..
أمال كنتى فاكرة إيه..
احنا جامدين قوي يعني .. ونعجبك ..
ربنا يخليكي لينا يا رب ..
ومايحرمناش من رفرفاتك يا فراشة..
;)

حاتم عرفه يقول...

لميس بذات نفسها هنا ..
D:
أهلا أهلا ..
الانبهار اللميسي ده يفرح برضه..
كلام كبير قوي يعني .. أنا مش قده ..
بس شاكرين ليكي .. ولأسلوبك الصحفي ده للتغطية على الحدث ..
و كلماتك تدعوني للخطو على الدرب بثقة أكبر .. وأعدك أن انتبه لنصيحتك تلك
..
تحياتي

sara يقول...

شكلها سنه لتحقيق الاحلام
انجاز رائع تمسك بيه.....تمنياتي بمزيد من الابداعربنا يوفقك وتبقى مشهور على مستوى العالم

كأنني أنا يقول...

وانا باشوف الكتب كنت بافرح أوي لما أعرف ان الغلاف من تصميمك .. جميلة بجد

مبارك عليك نجاحاتك..
وللأحسن دايما يارب

ربنا يوفقك :))


وعودٌ أحمد..

حاتم عرفه يقول...

سارة..
يسمع من بقك ربنا.. :)
و ممنون لأمنيتك ..
..........................
كأنك أنتي ..
فراشتنا الأعز..
لا تتخيلي مدى اتساع ابتسامتى وأنا أقرأ تلك الجملة..
"وانا باشوف الكتب كنت بافرح أوى لما أعرف ان الغلاف من تصميمك"..
بجد فرحتيني بها لدرجة لا توصف..
الله يبارك فيكي .. وعلى يدك ان شاء الله
ترين الأحسن والأحسن والأحسن دائما ..
تحياتي
:)))

azar.ghizlane يقول...

هذه ليست اغلفة بل بوحات فنية
شيء يدعو لل÷نبهار بحق

إيناس حليم يقول...

أنا مش عارفة أقولك ايه..بجد انا مصدومة
بصراحة أنا لما قريت كذا كتاب من الكتب اللي انت مصمم أغلفتها وحتى الكتب اللي مقرتهاش كنت فعلا معجبة جدا بتصميم الغلاف ويمكن قلت رأيي للكتاب نفسهم..
عجبني غلاف هيروبولس وقلت لتهامي
وعجبني غلاف ريسيبشنيست جدا جدا وقلت لاحمد الحسيني ده.. وكذه غلاف عجبني جدا
والغريبة اني مفكرتش اقرا اسم المصمم او قريته وعديت عليه بسرعة مش عارفة ليه

لما شفتك انهاردة في المعرض قاعد على جمب هادي جدا.. ساكت جدا متوقعتش ابدا ابدا انك تكون انت اللي عملت كدة :))

ايه الهدوء والتواضع اللي انت فيه ده؟ ما شاء الله عليك

انا مش عايزة ارغي كتير بس بجد ربنا يوفقك انت فيك شيئ متميز جدا جدا وعلى فكرة قريت قصصك في اطلالة وعرفت انك متميز في الكتابة كمان

لك أرق تحياتي.. أيها المبدع الهادي :))

حاتم عرفه يقول...

azar ghizlane
استاذتنا العزيزة
ده كلامك اللى لوحة فنية يا فندم :)
..........
إيناس حليم
مش عارف اقولك ايه بجد
كلام كبير كبير كبير يعني
أنا اللى سعيد فعلا انى تعرفت عليكي
و يا رب جعلنا يعجبك كدة علطول دايما يا رب
..
بالنسبة لموضوع الهدوء يعني .. ماتتعشميش فيه قوي
ده بس حظك وقتها ..
لكن .....
ماتضمنيش
D:
نورتينا بجد .. في المعرض الكبير هنا .. والمعرض الصغير هنا
:)
..
تحياتي ليكي