الثلاثاء، 25 مايو 2010

يا ربنا.. كان نفسي أفرّحك بيا



يا ربنا
كان نفسي أفرّحك بيا
بس مش عارف
مش قادر أوسّع خطوتي
ولا أنط النطة اللى واثق اني مخلوق عشان انطها
مش لاقي للطيران سبيل
عيّل ضايع
تايه من نفسي
والعتمة واخداني في سرداب طويل
ساقع ..

ليه كل الوشوش حواليا باهتة ..
والضباب راسم ملامحه في كلامهم ؟
ليه كل خطوة لقدام تجيبني لورا ؟
أقابل مدّعين أكتر
وألاقي الحقيقيين أقل
حتى الحقيقة بتظهر متأخرة !!

ليه مع كل يوم قلوبنا تنشف ..
وابتسامتنا تضيق ..
ووشنا يتكرمش ..
ده حتى البنت أم ضفاير ..
ماعادتش تضحكلي !!
مش دول اللى اتخلقت عشانهم ..
واللى اتخلقوا عشاني ؟
مين اللي هايغير مين ؟
هاتتوه ملامحي في توهانهم ..
ولا هايتخلقلي بينهم وصول ؟
ولا الوصول مش مكتوبلي ... !

حتى المراية جننتني
ايديا باشوفهم جناحين ساعات ..
وساعات مش بشوفهم ..
عينيا بيضيعو مني ساعات ..
وساعات
كل الساعات تقف .. والكون يقف ، يتفرج عليا
يصقفلي مرة
ويضحك عليا مرات ..
وأتوه أكتر ..

عارف يا ربنا ، إنه مش هنا دار الوصول ..
مش هنا خلاصة الحكاية
ده بس الممر ..
والخطوتين القصيرين قوي بينك وبيني
بس أرجوك
لحد ما تخلص الخطوتين
خليك معايا ..

.
.