الثلاثاء، 30 نوفمبر، 2010

عاوزة تبقى بطلة فيلمي ؟

عاوزة تبقى بطلة فيلمي ؟

قاريها في عينيكي ..

نفسِك تكوني حكايتي وغنوتي

وفرحتي وهمّي ..

وابقى ليكي ..

طب اسمحيلي أقولك .... بلاش

أصل الفيلم مايسواش ..

وان كان لوشوش الناس مرايات

فبعض الوشوش مالهاش ..

أيوة

أنا أصلي وِشوش

مش وش ..

ماقصدش إني بغش !

ولا كل شوية بغير وش

لكني أما لقيتني

لقيتني كتير

مجنون ورزين ..

منتشي

ومكلكع وبسيط

وأهبل

وعبيط

وشوية مكركب مشغول

وشوية بانِشّ

وأبات كائن موجود

أصبح ألاقيني

محدش

هل من مراية بقى

تساع كل دول ؟

هه هه

مش معقول ..

دايماً بخاف من باب مقفول

ألاقيه في الآخر

فيعكر خوفي خطوتي

واتكعبل

واتبهدل

وأقع في النص

مقتول

عارف .. هاتقولي انك غير ..

وبلمسة بإيدك

هانسى

ولقلبي التايه عندك مرسى

هأأو

وداني سمعتها كتير

وفي لحظة ما القلب يكن ويتهد ويهدى

مليون فكرة ورعشة تخليه يطير

وأطير

سواء برضايا

أو من غير

مش محتاجة تحاصريني شمال ويمين ..

ده أنا غلبان

هاحبك في كلمتين

بس .. وبعدين ؟

ياما قبلك خطّوا في قلبي

بس ماكملوش خطوتين

لا عارف بيخشوه ازاي

ولا بيتوهوا فين !

لكنهم مش بيفارقوه

إلا لما يقشطوه

حتى صبح المسكين ..

مجرد ضالّ

من الضالين

آه قلبي براح

لكن ..

بيضيق

علّي قلوبهم مش بتليق

على كونه مجنون ..

مسجون ، وطليق ..

بألف حالة وحال

يصبح على شيء وينام على شيء

اشمعنى قلبك يعني اللي يطيق ..

كل اللى قبلك ماحتملوش ؟

وفاتوه غريق !

الاثنين، 1 نوفمبر، 2010

لأ مش هاكتب عنك !



لأ مش هاكتب عنك !


ماتحاوليش

أنا حالف ما اكتب عنك تاني

شايفك بتلفي وبتدوري

وبتلبسي في وشوش الناس

وصوتك يتخبى في صوتهم :

راح يكتب ايه عني جديد ؟

لأ مش هاكتب

يمكن عاوز احكيلك

يمكن خايف

بس خلاص

اتعودت ودانك تسمعني

حتى ولو ماسمعتش رد

حتى ولو ماتكلمتش

سكوتي بينده اسمك

لكن برضه مانيش حاكي

عارفة ؟

الصبح صحيت مالقيتش النت

فتحت جهازي واتفرجت على فورست جامب

اول مرة اشوفه ومعرفش أعيط

فاكرة جامب لما تحصله مشكلة

كان دايما بيجري

كان غبي

كان طفل

بس جيني كانت دايما بتعرف تحتويه

كانت بتفهمه

بس مقدرتش تعيش معاه

مين يقدر يستحمل راجل طفل ؟

حتى لما كان بيرجعلها كل مرة

احسن .. وأشهر .. وأكبر

وبيحبها أكتر

برضه مكنتش بتعرف تفضل معاه

تفتكري ليه ؟

يمكن ....

وانتى مالك ؟

انا بحكيلك ليه ؟

لأ .. انا بكلم نفسي

ملكيش فيه

عيل مش عيل ..

فاهماه مش فاهماه ..

رأيك مايهمش

أنا عارف إنك بتضحكي دلوقتي

وعارفة اني بمثل

انتى وحشتيني قوي

لكن لو شوفتك

هاصرخ في وشك

وممكن اقتلك !

أو هاعمل ماعرفكيش

أما بعد

لما لقيت النت مجاش

قومت أقعد مع نفسي شوية

مالقتنيش

أول مرة اجي اقعد معايا مالقانيش

قعدت ادور عليا

في كتبي

في ادراجي

في اوراقي

في مزيكتي

وسعي كدة ..

انتى بتدوري على ايه ؟

بتساعديني ؟

انتى آخر حد ممكن يلاقيني

مكانش يصح أبداً أسيبك جوه

في حاجات كتير بوظتيها

لكن برضه مش هاقولك

ولا هاحكي لحد

مانا حالف ماكتب عنك تاني

ومش هاكتب

مش هاكتب

!